English in Yemen

30.12.2016


اللغة الانجليزية والترجمة في اليمن

للغة الانجليزية بريق خافت في اليمن عكس معظم دول العالم التي تجعل اهمية بالغة لها كلغة تواصل عالمية . يتعرض الطالب للغة الانجليزية ويتعلمها في المرحلة الاعدادية والثانوية . الا ان النتيجة ليست مرضية تماماً . فأغلب الطلاب يتخرجون من الثانوية بمستوى ضعيف في اللغة الانجليزية بغض النظر عن اسباب ذلك . يلجأ كثير من الطلاب للذهاب الى معاهد اللغة الانجليزية بعد الانتهاء من الثانوية , رغم ذلك  قليلاً ماتجد من اولئك الطلاب من انهى دراسته في المعهد وهو قد تعلم اللغة بشكل جيد. ورغم معرفة الكثير ان اللغة الانجليزية شيء هام الا ان بريقها الخافت  واستخداماتها القليلة في الحياة العملية قد يجعل دارسيها غير جادين في تعلمها.
 الترجمة في الكفة الاخرى من اللغة الانجليزية الى العربية والعكس  لها اهمية بالغة في اليمن . بما ان الغالبية  لا يتقن اللغة الانجليزية , تزداد حاجتهم للترجمة عندما يتعلق الأمر في المسائل القانونية والمراسلات التجارية والمالية بالإضافة للدراسات الجامعية , الطبية منها على وجه الخصوص. فمثلاً : حقيقة ان المقرر الدراسي للكليات الطبية هي باللغة الانجليزية تماماً وبالنظر لمدى اهمية ان يكون الدارس مستوعباً  ما يتعلمه ,في حال لم يكن ملماً بشكل جيد باللغة, يكون منطقياً حاجة الدارس ان يجد حلاً يمكنه من الفهم , وهنا تأتي دور الترجمة والمترجم في تحقيق الهدف. ومثلها في بقية المشاكل المتعلقة بعدم المعرفة باللغة الانجليزية تأتي اهمية الترجمة كمنقذ .
    الصعوبات التي تواجه المترجم في اليمن  أغلبها مادية. حيث ان اليمن دولة نامية ومتوسط دخل الفرد فيها  منخفض , يجعل من العمل كمترجم شيء يضطره لتقديم التخفيضات والمساعدات بحيث يصبح ما يجنيه بالكاد يكفيه لسد حاجاته الاساسية مهما كان جهد العمل الذي بذله او كمية المادة التي يراد ترجمتها الا انه في النهاية لا يحصل الا على القليل جداً مقارنة بمترجمين الدول الاخرى مقابل اتعابه .هذه الصعوبات تدفع المترجم للقيام بأعمال اخرى الى جانب عمله  ليوفر احتياجاته المادية للعيش في اغلب الاوقات .
    تعليم اللغة الانجليزية يعتبر تحدياً صعباً في اليمن . من ابرز التحديات التي تواجه الشخص الذي يريد تعلم او تعليم اللغة الانجليزية في اليمن هو صعوبة ايجاد بيئة مناسبة يتعرض فيها الدارس للغة الانجليزية بحيث تسهل عملية التعلم. ففي اليمن لا احد يستخدم اللغة الانجليزية في الاماكن العامة او المرافق الحكومية ونادراً ما تجد  فرصة لممارسة اللغة  الانجليزية مع الاجانب لقلة وجودهم في اليمن . بالإضافة  ليس مستحباً ان تتكلم الانجليزية في حياتك  اليومية والمرافق العامة. وهذا  برأيي  يقف كتحدي صعب ً امام من يريد تعلم او تعليم اللغة الانجليزية  في اليمن .

منار محمد

 

Gösterim : 431
Aşağıdaki formu kullanarak yorum yazabilirsiniz